0 معجب 0 شخص غير معجب
105 مشاهدة
تم طرحه 18 يوليو، 2015 في قسم معلومات عامة بواسطة

أول من وضع صورتة على النقود

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
تم الرد عليه 13 أكتوبر بواسطة مجهول

كان الإسكندر المقدوني الملك الإغريقي هو أوّل من طبع صورته على العملات النقدية بعد تحقيقه لفتوحات وانتصارات كبيرة، والإسكندر المقدوني هو من أعظم ملوك التاريخ، وكان يُلقّب بثلاثة ألقاب، وهي: المقدوني، والكبير، والثالث، وقد نشأ بطريقة خاصة ميّزته عن بقية ملوك مقدونيا، وتعلّم على يد الفيلسوف أرسطو، وقد استمدّ صفاته من أبيه وأمه ومعلّمه، وتميز بتفكيره الناضج، وسرعة انفعاله، وبحبّه وشغفه للتعلّم، إضافةً إلى صبره وحزمه وقدرته على معالجة الأمور.


تولّى الإسكندر حكم مقدونيا بعد أن قُتِلَ والده في عام 336ق.م ولم يكن عمره قد تجاوز العشرين، وعلى الرغم من صِغَر سنه إلّا أنّه نجح في الوقوف في وجه الثورات التي حصلت في مدينة طيبة ودمّر المدينة، وفي عام 337ق.م فاز الإسكندر برئاسة حلفيين عسكريين في تسالية وكورنثة، وقد سهّل عليه هذا الأمر انتقاله لغزو الشرق، بالإضافة إلى حصانة مقدونيا والاستعدادات العسكرية المتوفرة فيها، وغزا الإسكندر الفرس وانتصر عليهم على الرغم من امتلاكهم لأسطول كبير يسيطر على منطقة الحوض الشرقي للبحر المتوسط؛ إلّا أنّ الإسكندر كان يرى في الفرس ما يُشعِرُه بضعفهم؛ الأمر الذي شجّعه على غزوهم، واعتمد في ذلك على السيطرة على قواعدهم البرية بداية لإضعافهم والسيطرة عليهم، وتابع الإسكندر انتصاراته طوال فترة حياته، حتى أنّه في آخر مراحل حياته عمد إلى غزو الهند التي لم يكن يعلم عنها أكثر من أنّها أرض البنجاب بحسب ما علّمه إياه أرسطو، وفي عام 323ق.م وصل إلى بابل، وكانت آخر إنجازاته فيها أنّه أنفذ بعثات استكشافية علمية، وبدأ يخطط لغزو شبه الجزيرة العربية؛ إلّا أنّه مرض مرضاً خطيراً وتوفي في شهر تموز من عام 323ق.م عن عمر يناهز 33 عاماً، أمّا حكمه فقد استمر لمدة 12 عاماً.

تطور النقود[عدل]

كان الأفراد في العصور القديمة والبدائية يصلون إلى الاكتفاء الذاتي عن طريق إنتاج السلع والخدمات البسيطة بأنفهسم، ومع تطور الحياة أصبح الناس يتخصّصون في إنتاج السلع، فكلّ منهم يتخصص في إنتاج خدمة أو سلعة معينة ويُقسِّمون العمل فيما بينهم، ثم ظهرت المقايضة وتطوّرت، فبدأ الأفراد بتبادل السلع، وتُعرّف المقايضة بأنّها العملية التي يتم فيها تبادل الخدمات والسلع من غير استخدام النقود كوسيط للتبادل، كما أنّ السلعة قد تكون زائدة عن حاجة الشخص أو قد يكون بحاجة لها لكنّه بحاجة ملحّة أكثر للسلعة الأخرى، واستخدم الأفراد سلع مختلفة للتقايض على مر العصور مثل تبادل الأحجار والجلود والملح وغيرها الكثير، وتلا ذلك استخدام بعض المعادن في عمليات المقايضة مثل النحاس والذهب والفضة، وكانت قيمتها تُحدّد بوزنها وعددها، وإما أن تكون على شكل سبائك أو أشكالاً أخرى مختلفة.

تحتاج المقايضة إلى سوق كبير تتوفّر فيه جميع السلع والخدمات التي يرغب بها الأفراد؛ الأمر الذي أدى مواجهة بعض المشاكل بشأنها، فمع تطور المجتمعات وازدياد حاجات الأفراد وتنوعها لم تستطع المقايضة أن تواكب عملية التطور؛ مما أدى إلى ظهور النقود.ظهرت النقود بداية في مدينة بابل منذ ما يقارب 2500 سنة قبل الميلاد، كما ظهرت في الصين منذ ما يقارب 2100 سنة قبل الميلاد، وفي القرن السابع قبل الميلاد ظهرت النقود كعملة مسكوكة لأول مرة في مدينة ليديا الواقعة غرب تركيا، وكان ذلك في عهد الملك كرويسيوس، وقد سُكّت من الذهب والفضة بوزن ودرجة نقاوة محددة، وتمت الموافقة عليها وختمها رسمياً وتداولها.

وتلا ذلك ظهور العملات اليونانية، ففي سنة 630ق.م ظهرت العملة اليونانية وقد رُسِم عليها حيوانات ورموز دينية وسياسية، كما انتشرت العملة اليونانية في الدول الواقعة على البحر المتوسط بعد أن فتحها الإسكندر الأكبر، وكان الإسكندر الأكبر أول ملك طبع صورته على العملة النقدية، وفي القرن السابع عشراختُرعت آلة إصدار النقود وكانت تتميز بأنّها مسنّنة الجوانب لضمان منع تزويرها، أما ظهور النقود الورقية فكان على هيئة إيصالات ورقية يعطيها صائغ الذهب والفضة عندما يحتفظ الناس بالذهب والفضة لديه، فيُعطيهم إيصالاً يمثل وسيلة دفع قيمتهم، ثم أخذت الحياة الاقتصادية بالتطور أكثر فأكثر، وبدأ إصدار نقود ورقية يمكن تحويلها إلى ذهب تبعها إصدار عملات ورقية عن السلطات المالية العليا في الدولة والتي تتمثل بالبنك المركزي، وكانت هذه العملات تتميّز بأنّها لا يمكن تحويلها إلى ذهب وإنّما تكمن وظيفتها في التبادل فقط.

وظائف النقود[عدل]

تعد النقود أداة هامة من أدوات الاقتصاد والسياسة، ولها وظايف متعددة من أهمها:

النقود أداة سداد الديون والقروض: حيث تعد النقود الوسيلة الأساسية التي يتم من خلالها إبرام اتفاقية الدَّين أو الإقراض، ويستلزم هذا الأمر أن تكون قيمة النقود مستقرّة نسبياً. النقود وسيط لعمليات التبادل: فيتم عن طريقها تبادل السلع في الأسواق بدلاً من القيام بعمليات المقايضة التي تُعرَف بصعوبتها وما يتبعها من مشكلات بين الأفراد، وتتميّز النقود بأنّ لها قوة شرائية كبيرة وعامة. النقود وسيلة لحساب وقياس قيمة الأشياء: تُحدد قيمة السلع والخدمات بالنقود؛ الأمر الذي يؤدي إلى سهولة تبادلها بين الأفراد وفي الأسواق. النقود مستودع ومخزون لقيمة الأشياء: تسمح النقود لمن يمتلكها بشراء الأشياء التي يحتاجها والحصول على الخدمات، كما يمكن تخزين قيمة النقود في شراء الأسهم والمباني وغيرها من الأشياء التي قد تكون أفضل وأكثر فائدة من بقاء النقود على حالها.

أسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
0 إجابة 133 مشاهدة
0 معجب 0 شخص غير معجب
2 إجابة 411 مشاهدة
تم طرحه 21 اغسطس، 2017 في قسم معلومات عامة بواسطة مجهول
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 245 مشاهدة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 584 مشاهدة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 804 مشاهدة
0 معجب 1 شخص غير معجب
1 إجابة 385 مشاهدة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 244 مشاهدة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة 1k مشاهدة
موقع إجابة : خدمة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...