يقوي بنية الجسم ويساعد على نمو العظام

0 معجب 0 شخص غير معجب
تم طرحه 3 فبراير في قسم تسلية و ترفيه بواسطة مجهول
يقوي بنية الجسم ويساعد على نمو العظام

2 إجابة

0 معجب 0 شخص غير معجب
تم الرد عليه 5 فبراير بواسطة احمد
حليب
تم التعليق عليه 17 مارس بواسطة اشرف
د خالد همارة استاذ جراحة العظام يكتب عن مراحل نمو العظام تتكون الأطراف فى الجنين خلال الشهر الثالث من الحمل، وبالتدريج تتكون الشرايين والعظام والعضلات والأعصاب، وتتطور إلى أن تأخذ الشكل الكامل فى الشهر السادس، ثم تبدأ فى النمو التدريجى، وفى المراحل الأولى تتكون العظام من غضاريف، ثم تبدأ بعض المراكز فى تكثيف الكالسيوم والتكلس التدريجى حتى تتحول إلى أنسجة عظمية. وبعد الولادة يستمر جزء كبير من العظام فى حالة غضروفية، حيث يحدث التكلس التدريجى على مدة السنة الأولى من العمر، وطوال مراحل نمو الطفل تزيد العظام فى طولها وفى سمكها عن طريق مراكز النمو وعن طريق ترسيب تكلسات عظمية تحت الغشاء السمحاقى. ويستمر نمو العظام فى الفتيات لمدة سنتين بعد أول دورة شهرية، بينما يستمر نمو العظام فى الأولاد لمدة سنتين بعد وصول الخصيتين إلى الحجم الطبيعى للبالغين "أكثر من 2 سنتيمتر لكل خصية"، وهناك مراحل للبلوغ يمكن عن طريقها التعرف على تطور النمو واقتراب الطفل من سن البلوغ منها حجم الثدى ولونه فى الفتيات وظهور شعر الإبط والعانة، وبالنسبة للأولاد ظهور الشعر وزيادة حجم العضو الذكرى والخصيتين. والبلوغ يعنى أن نمو الجسم قد اكتمل ولا يتوقع أن ينمو الجسم بعده، ويختلف سن البلوغ من شعب إلى آخر ومن إنسان إلى آخر فهناك شعوب تبلغ فيها الفتيات عند سن 7 أو 8 سنوات، وهناك شعوب أخرى يتأخر فيها سن بلوغ الفتيات إلى 16 أو 17 سنة، وكذلك الأولاد وذلك له عوامل متعددة منها وراثة ومنها يرجع إلى طبيعة الحياة والغذاء والمناخ... إلخ. وهناك أمراض تؤثر على الهرمونات ما يؤثر على نمو الإنسان مثل نقص هرمون النمو الذى يؤدى إلى القصر أو زيادة هرمون النمو الذى يؤدى إلى الطول الزائد والعملقة، كما أن هناك أمراضا أخرى تؤثر على البلوغ مثل نقص أو زيادة هرمونات الأنوثة أو الذكورة، وهناك أمراض فى العظام تؤثر على النمو حتى لو كانت الهرمونات طبيعية مثل مرض الأكوندروبلازيا والأوستيوبيتروزيز والعظام الرخامية... إلخ. ولا يعتبر الإنسان قصيرا من الناحية الطبية لو كانت الأنثى أطول من 150 سنتيمتر والذكر أطول من 160 سنتيمتر، حيث إن هذا لا يؤثر على وظائف الحياة العادية، ولكن قد يؤثر على الناحية النفسية للإنسان الذى يشعر بأنه قصير فى المجتمع المحيط به. وهناك طرق كثيرة لعلاج نقص نمو العظام منها طرق جراحية عديدة فى جراحة العظام، لكن يجب تحديد الطريقة الصحيحة بواسطة طبيب جراحة العظام المتخصص فى إصلاح التشوهات وبناء العظام.
0 معجب 0 شخص غير معجب
تم الرد عليه 2 أبريل بواسطة مجهول
يقصد به الزمان الماضي شديد القدم
تم التعليق عليه 7 أبريل بواسطة sara
غابر

كيف تبدو قبة الصخرة والمسجد الاقصى من الداخل؟ فيديو يبين اليهود داخل القدس!

أسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
3 إجابة
موقع إجابة : خدمة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...